تابع آخر المستجدات عبر البريد الإلكتروني

إشترك للحصول على تحديثات من مؤسسة بيل وميليندا غيتس عبر البريد الإلكتروني.

أنت الآن مشترك في قائمتنا البريدية.

القصص وراء البيانات

لسنواتٍ، سمعنا البعض يتساءل عمّا إذا كانت الاستثمارات في مجال محاربة الفقر في العالم تُحدث أثراً. وهذا رأينا بكل وضوح.

نستثمر كافة مواردنا في هذه المعركة. ولكنّ هذا لا يعني أن كل دولار يُنفق على التنمية له أكبر الأثر. وهذا ما يجب أن نسعى اليه.

نحن نطلق هذا التقرير هذا العام وكل عام حتى عام 2030 إذ نرغب في تسريع وتيرة التقدّم في مكافحة الفقر من خلال المساعدة على تشخيص المشاكل العاجلة وتحديد الحلول الواعدة وقياس وتفسير النتائج الرئيسية ونشر الممارسات الفضلى.

ويصدف أن يأتي هذا التقرير في وقتٍ تزداد الشكوك بشأن التزام العالم بالتنمية. وفي بلادنا، يبحث الكونغرس حالياً في كيفية التعامل مع التخفيضات الكبيرة في المساعدات الخارجية المقترحة في ميزانية الرئيس. كما استَشْرَت روحُ تراجعٍ شبيهة في بلدان مانحة أخرى. وفي الوقت نفسه، يتعيّن على معظم البلدان النامية أن تبذل المزيد من الجهود لإعطاء الأولوية لرعاية أفقر مواطنيها.

وفي العام 2015، اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أهداف التنمية المستدامة، التي ترسم فيما بينها صورة لما نريد أن يؤول إليه العالم في العام 2030. ومع ذلك، إن لم نؤكد مرة أخرى على الالتزام الذي أدى إلى إحراز كل هذا التقدّم على مدى الجيل الماضي، سيظل هذا العالم بعيد المنال. ويتعيّن على القادة في كل مكان التحرّك الآن لوضعنا على الطريق الذي حدّدناه لأنفسنا منذ عامين.

وسيرصد هذا التقرير، الذي يشمل نماذج من معهد المقاييس الصحّية والتقييم، 18 نقطة بيانية مدرجة في أهداف التنمية المستدامة التي نرى أنها أساسية لصحة الناس ورفاههم. واستكمالاً للبيانات، نقوم بسرد القصص التي تدعم الأرقام وهي تتناول القادة والابتكارات والسياسات التي أحدثت فارقاً في البلدان التي سجّلت التقدّم الأبرز.

وستؤثّر القرارات التي سنتخذها بصورة جماعية خلال العامين المقبلين إلى حد بعيد على شكل المنحنيات. صحيح أنّ الأمر لا يتعلّق في الواقع بشكل هذه المنحنيات ولكنّه يرتبط بمعناها: أي إذا ما كان ملايين أو حتى مليارات الأشخاص سينجون من قبضة المرض، ويُخرجون أنفسهم من الفقر المدقع ويحققون كامل طاقتهم.

– Bill & Melinda Gates

Bill Gates signature
Melinda Gates signature

دراسات حالة
وفيّات الأطفال
بقلم مليندا غيتس

إذا كان لا بدّ من اختيار نقطة بيانية واحدة فقط للتركيز عليها، فسأختار تلك المتعلقة بعدد الأطفال الذين يفارقون الحياة كلّ عام قبل بلوغهم الخمس سنوات.

ويطرح هذا العدد العديد من المسائل. تُعتبر وفيات الأطفال دليلاً على الرفاه العام، ومؤشراً أساسياً أيضاً على التقدّم المحرز - أو غير المحرز. وعندما نتحدّث إلى الأمّهات اللواتي عانين من وفاة أحد أطفالهنّ، نفهم ماذا يعني هذا العدد من الناحية الإنسانية. هل هناك أمر أكثر أهمية من إبقاء الأطفال على قيد الحياة فيتمكّنوا من التقدّم والنجاح وبناء المستقبل؟

في لمحة
العدد العالمي لوفيّات الأطفال دون سنّ الخامسة (بالملايين)
199020162030
0
15m
الدرس الرئيسي
لا شكّ في أنّ الوصول إلى الأطفال في البلدان التي تشهد نزاعاً أو في مناطق نائية تبعد ساعات عن أي بنية تحتية يشكّل تحدياً كبيراً. ولكنّه ممكن، واليوم أكثر من أي وقت مضى.
مليندا غيتس
وفيّات الأمّهات: إثيوبيا
مقدّمة بقلم بيل ومليندا غيتس

إذا كنت تبحث عن أكثر الوسائل نجاعةً لتدمير المجتمعات وتعريض الأطفال للخطر، فوفيّات الأمهات هي الجواب.

لحسن الحظ، الحلول متوافرة. ومن أجل تأمينها لكافة النساء، تقضي الأولوية الأساسية بحثّهن على الإنجاب في منشآت الرعاية الصحّية حيث يسعهنّ الاستفادة من خدمات التوليد.

في لمحة
معدّل وفيّات الأمهات لكل 100 ألف مولود حيّ في إثيوبيا
19902016
0
1k
من الميدان
انخفض معدّل وفيات الأطفال بمقدار النصف في غضون 8 سنوات فقط، ولكن لم يتم تسجيل ذات النتائج بالنسبة لوفيات الأمهات، بل على خلاف ذلك تماماً.
كيسيتي أدماسوالرئيس التنفيذي لشراكة دحر الملاريا
تنظيم الأسرة: السّنغال
مقدّمة بقلم بيل ومليندا غيتس

لعلّ أفضل طريقة لوصف أهمّية تنظيم الأسرة هي التالية: متى تحقّق هدف تنظيم الأسرة تزداد إمكانية تحقيق كافة أهداف التنمية المستدامة الأخرى.

الفقر، ووفيّات الأمّهات، ووفيّات الأطفال، والتعليم والمساواة بين الجنسين. فكل هذه الأهداف تتحسّن متى تسنّى للمرأة تنظيم الولادات بحيث تكون جاهزةً جسدياً واقتصادياً عندما تنجب طفلاً.

في لمحة
معدّل انتشار وسائل منع الحمل الحديثة في السّنغال
19902016
0
20%
من الميدان
قامت السنغال بالعمل على تحسين سلسلة توريدها لتمكين المرأة من الحصول على وسائل منع الحمل المناسبة في أي وقت.
فاتيماتا سيمديرة، شراكة واغادوغو
فيروس نقص المناعة البشرية
بقلم بيل غيتس

عندما كان وباء متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) خارج السيطرة، فإن حضور مراسيم الدفن كان أشبه بتجربة يومية كتحضير وجبة الإفطار أو الذهاب إلى العمل.

ومع بداية الألفية الثالثة، قام العالم باستثمارات كبيرة في سبيل معالجة الأزمة. وفي تاريخ الصحة العالمية، لم نشهد يوماً مثل هذه الزيادة في إيصال المنتجات والخدمات إلى الأشخاص الذين يحتاجون اليها.

في لمحة
وفيّات فيروس نقص المناعة البشرية في العالم لكل ألف نسمة
199020162030
0
0.4
الدرس الرئيسي
إن خفض منح تمويل علاج متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) بنسبة 10% قد يودي بحياة 5.6 مليون إنسان.
بيل غيتس
الخدمات المالية للفقراء: الهند
مقدّمة بقلم بيل ومليندا غيتس

الفقر ليس مجرّد انعدام المال. بل يعني أيضاً انعدام الوصول إلى الخدمات المالية الأساسية التي تسمح للفقراء باستعمال المال المتاح لهم لتحسين حياتهم.

بالتالي، دأب مجتمع التنمية على الترويج للإدماج المالي، أي ضمان وصول ملياري شخص تقريباً يعيشون خارج النظام المالي الرسمي إلى الحسابات والخدمات المصرفية مثل الائتمان والتأمين.

في لمحة
الأثر المرصود عند حصول النساء الهنديات على الأجور عبر إيداعها مباشرة في حساباتهن الخاصة -أرباح سنوية بالروبية الهندية
مجموعة التحكّم
13,479 INR
مجموعة العلاج
16,766 INR
حديث مع روهيني باندي
مع ارتفاع مستوى الثروات في الهند، تراجعت مساهمة المرأة في القوى العاملة الرسمية. وهذه مشكلة بالنسبة إلى المرأة لأنّ المرأة التي لا تعمل تتمتّع بسلطة أقلّ ضمن الأسرة. وهي أيضاً مشكلة بالنسبة إلى الهند بسبب عدم الاستفادة من مواهب العديد من النساء اللواتي يرغبن في العمل.
روهيني بانديأستاذ، كلية كينيدي في جامعة هارفارد
توقّف النمو: البيرو
مقدّمة بقلم بيل ومليندا غيتس

يمثّل توقّف النمو أحد أقوى المقاييس على صعيد الصحّة في العالم وأكثرها تعقيداً على حدّ سواء.

الطفل الذي يعاني من توقّف النمو هو طفل قصير القامّة بنسبة محدّدة مقارنةُ بعمره. . ولكن ما يقلقنا في الواقع ليس قامة الطفل لأنّ توقّف النمو مرادف لشيء أكثر أهمّيةً بأشواط.

في لمحة
انتشار توقّف النمو بين الأطفال دون سنّ الخامسة في البيرو
19902016
0
50%
من الميدان
نحن اليوم بلد نجح في إعادة توجيه موارده لمساعدة ملايين الأطفال على التخلّص من سوء التغذية المزمن. والنبأ السار هو أنّ معدّلات سوء التغذية المزمن في البيرو آخذة في التراجع.
ميلو ستانوجيفيتشالمدير الإقليمي لمنظمة كير في البيرو
البيانات العالمية
الفقر
يبيّن الرسم البياني تراجعاً مطّرداً في الفقر منذ عام 1990، ومعظمه في الصين والهند اللّتين تشهدان نمواً سريعاً.
من أجل بلوغ الأهداف المرجوة، يتعيّن على بلدان كثيرة تسريع معدّلات النمو ومشاطرة النمو بمزيد من المساواة. يكمن الهدف النهائي في "القضاء على الفقر بكافّة أشكاله" وهو أكثر طموحاً من مجرّد أجر يعتاش منه الأشخاص. وهذا يعني، على ضوء بيان المهمّة الخاصّ بمؤسّستنا أنّه يمكن لجميع الأشخاص أن يعيشوا حياةً منتجة وهم بكامل صحّتهم.
الهدف: القضاء على الفقر المدقع للجميع في كل مكان. تبدأ إسقاطات البيانات من بروكينغز في العام 2014.
نسبة السكان دون خطّ الفقر الدولي (1.90 دولاراً أميركياً/اليوم)
الإسقاط الحاليهدف العام 2030
199020162030
0
25
50%
35%
9%
6%
0%
توقّف النمو
توقّف النمو مرادف لقصور النمو المعرفي والجسدي.

فالأطفال المصابون بتوقّف النمو لا يتمتّعون بتمام الصحّة ولا بإنتاجية كاملة خلال الفترة المتبقّية من حياتهم. ليس من السهل معالجة توقّف النمو لأنّها حالة تنتج عن عوامل مختلفة عديدة ولكن يقوم الخبراء بجمع الأدلّة عن الحلول الناجحة حيث أنّ الجمع بين التدخّلات التي تتناول الصحّة والتغذية الأساسية تساهم في الحدّ بشكل ملحوظ من توقّف النمو.

الهدف: وضع حدّ لكافة أشكال سوء التغذية، بما في ذلك بلوغ بحلول العام 2025 الأهداف المتّفق عليها دولياً حول توقّف نمو وهزال الأطفال دون سنّ الخامسة. الهدف الوارد في الرسم البياني مؤقت وتمّ استقراؤه على أساس هدف العام 2025 الحالي.
انتشار توقّف النمو بين الأطفال دون سنّ الخامسة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
25
50%
36%
26%
22%
26%
18%
14%
وفيّات الأمهات
خلال السنوات الأخيرة، سُجِّل تحوّل كميّ في عدد النساء اللواتي ينجبن في منشآت الرعاية الصحّية عوضاً عن المنزل.
فالرعاية التوليدية المهنية أساسية لإنقاذ حياة الأمّهات. لذا، يتعيّن على البلدان التأكّد من أنّ منشآتها مجهّزة باللوازم الكاملة وبأخصّائيين أكفاء في مجال الصحّة وأنّها توفّر أعلى مستويات الجودة.
الهدف: تخفيض معدّل وفيّات الأمهات الى أقلّ من 70 لكل 100 ألف مولود حيّ
وفيّات الأمهات لكل 100 ألف مولود حيّ
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
100
200
300
275
179
138
179
104
70
وفيّات الأطفال ما دون سنّ الخامسة
إنّ أكثر من 100 مليون طفل أُنقذوا منذ العام 1990 ويعود ذلك بشكل أساسي إلى التحسّن في ممارسات الرعاية الصحّية واللقاحات الموجّهة إلى المواليد الجدد.
للمحافظة على هذا الزخم، لا بد من مساعدة البلدان (أو المناطق ضمن البلدان) التي تعاني من أكثر الأنظمة الصحّية ضعفاً في استحداث البنى التحتية الأساسية التي تحتاج إليها من أجل تغطية جميع الأطفال بالتدخّلات المنقذة لحياتهم.
الهدف: وضع حدّ للوفيّات التي يمكن تفاديها في صفوف حديثي الولادة والأطفال دون سنّ الخامسة، مع سعي كافة البلدان إلى خفض وفيّات المواليد إلى ما لا يقل عن 12 حالة وفاة لكل ألف مولود حيّ ووفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى ما لا يقل عن 25 حالة وفاة لكل ألف مولود حيّ. وقد تم استقراء الهدف الوارد في الرسم البياني من المستوى القطري إلى المستوى العالمي.
معدّل وفيّات الأطفال ما دون الخامسة لكل ألف مولود حيّ
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
50
100
85
38
23
31
19
3
معدّل وفيات المواليد المبكرة
يُسجًّل نصف وفيات الأطفال تقريباً خلال الأيام الثمانية والعشرين الأولى من حياتهم.
فوفيات المواليد الجدد تعود لأسباب مختلفة عن وفيات الأطفال الأكبر سنّاً. بالتالي، يتطلّب إنقاذهم مقاربات مختلفة. ثمّة حلول عديدة مثل الرضاعة وآلات إنعاش الرضّع وهي بسيطة نسبياً. ولكن، ما هو صعب في كل ذلك هو التأكّد من حصول الأمّهات على المعلومات الضرورية للاهتمام بأطفالهن الرضّع بالشكل المناسب وحصول المواليد الجدد على الرعاية الصحّية المهنية متى احتاجوا لها.
الهدف: وضع حدّ للوفيّات التي يمكن تفاديها في صفوف حديثي الولادة والأطفال دون سنّ الخامسة، مع سعي كافة البلدان إلى خفض وفيات المواليد إلى ما لا يقل عن 12 حالة وفاة لكل ألف مولود حيّ ووفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى ما لا يقل عن 25 حالة وفاة لكل ألف مولود حيّ. وقد تم استقراء الهدف الوارد في الرسم البياني من المستوى القطري إلى المستوى العالمي.
معدّل وفيّات المواليد لكل ألف مواود حيّ
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
20
40
32
17
11
14
9
1
فيروس نقص المناعة البشرية
في أوائل العام ألفين، ساهم الصندوق العالمي وخطّة رئيس الولايات المتحدة الطارئة للإغاثة من الإيدز بالإضافة إلى الإنفاق المحلي في البلدان الموبوءة في تخفيض الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية بشكل ملحوظ.
ولكن مع تراجع الشعور بالأزمة، تباطأت وتيرة الانخفاض. يتوقّع من وسائل الوقاية الجديدة المساهمة في تسريع هذه الوتيرة من جديد ولكن، يتعيّن علينا في الوقت الحالي عكس هذا المنحى باستعمال الوسائل المتاحة. وهذا يعني البحث باستمرار عن وسائل جديدة للتوصّل إلى الحلول ومشاطرة الممارسات الفضلى على نطاق واسع.
الهدف: وضع حد لأوبئة الإيدز والسل والملاريا وأمراض المناطق المدارية المهملة. الهدف الوارد في الرسم البياني مستقصى من الهدف الذي وضعه برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وهو 000 200 حالة إصابة جديدة بين البالغين في العام 2030.
الحالات الجديدة لفيروس نقص المناعة البشرية لكل ألف نسمة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
0.25
0.5
0.75
0.37
0.25
0.21
0.5
0.1
0.02
السلّ
منذ أوائل العام 2000، أدّى استثمار ضخم في مجال محاربة السلّ، لاسيما من خلال الصندوق العالمي، إلى تحسّن ملحوظ على صعيد العلاج.
إلا أنّ معدّل الانخفاض السنوي لا يزال غير كافٍ مقارنةً مع الأهداف التي وضعناها. نحن متفائلون لجهة توفّر أدوات جديدة، بما في ذلك لقاح، خلال العقد المقبل.
الهدف: وضع حد لأوبئة الإيدز، والسل، والملاريا، وأمراض المناطق المدارية المهملة. الامراض المدارية. الهدف الوارد في الرسم البياني مستقصى من هدف شراكة دحر السلّ، أي أقل من 20 حالة لكل 100 الف نسمة في العام 2030.
حالات السلّ الجديدة لكل 100 ألف نسمة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
100
200
187
140
114
133
89
20
الملاريا
لعقود طويلة قبل بداية العام 2000، سجّلت الوفيات الناتجة عن الملاريا معدّلات مرتفعة على مستوى العالم.
سمح إنشاء الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا وتطوير أدوات جديدة مثل الناموسيات المعالَجة بمبيدات الحشرات وتحسين أدوية الملاريا بمحاربة المرض بشكل أفضل، وانخفضت وفيات الملاريا بنسبة 60% بين العام 2000 و2015. ولا تفترض هذه المقاربة ابتكارأ جديداً ولكن مع استمرار الاستثمار والبحث، نتوقّع الحصول على أدوات واستراتيجيات جديدة من شأنها تسريع التقدّم توصّلاً لاستئصال المرض.
الهدف: وضع حد لأوبئة الإيدز، والسل، والملاريا، وأمراض المناطق المدارية المهملة. الهدف الوارد في الرسم البياني مستقصى من هدف الاستراتيجية التقنية العالمية لمنظمة الصحة العالمية المتمثّل في الحدّ من الإصابة بنسبة 90%.
حالات الملاريا الجديدة لكل ألف نسمة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
20
40
31
29
28
39
5
9
أمراض المناطق المدارية المهملة
أمراض المناطق المدارية المهملة هي مجموعة من الأمراض التي تمنع 1.6 مليار من أكثر الأشخاص فقراً وضعفاً من تحقيق كامل طاقاتهم.
من الممكن منع أو معالجة معظم هذه الأمراض ولكنّه من الصعب تغطية مليارات الأشخاص المعرّضين للخطر. خلال العام 2012، اتفقت البلدان الموبوءة والجهات المانحة وشركات الأدوية على إعلان لندن من أجل استئصال أو مكافحة عشرة من هذه الأمراض. ولا بد من المحافظة على هذا الزخم لدفع عجلة التقدّم.
الهدف: وضع حد لأوبئة الإيدز، والسل، والملاريا، وأمراض المناطق المدارية المهملة.
معدّل انتشار يبلغ 15 مرضاً مدارياً مهملاً لكل 100 ألف نسمة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعنا
199020162030
0
25
50k
47k
27k
22k
29k
13k
تنظيم الأسرة
قسّمنا البلدان إلى مجموعات وفرزنا المجموعات على حدة لإظهار الفجوة بين البلدان الأكثر والأقل نمواً.
إلا أنّ هذا الرسم البياني لا يعكس الحقيقة كاملةً لأنّ المؤشّر الخاضع للقياس وهو "استوفى الحاجة" يتوقّف على اعتراف المرأة بأنّها تريد تأجيل أو التوقّف عن الحمل. كثيرة هي الأسباب التي قد تثني المرأة عن التعبير عن حاجتها لوسائل منع الحمل، نذكر منها المعايير الثقافية التي تمنعها من إسماع صوتها. فلا بد من بذل المزيد من الجهود لتلبية الحاجات غير المستوفاة والطلب الكامن في غالبية البلدان النامية.
الهدف: ضمان حصول الجميع على خدمات الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية، بما في ذلك خدمات تنظيم الأسرة.
المؤشر الاجتماعي والديموغرافي هو مقياس يستند إلى متوسط دخل الفرد، والتحصيل العلمي، ومعدل الخصوبة الكلي.
نسبة النساء في سنّ الإنجاب (15 الى 49 سنة) اللواتي يحتجنً إلى خدمات تنظيم الأسرة على أساس الأساليب الحديثة
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناالمؤشر الاجتماعي - الديمغرافي مرتفع/منخفض
199020162030
0
50
100%
66%
76%
80%
مرتفع
منخفض
76%
85%
التغطية الصحّية الشاملة
وسنركّز بشكل أساسي على الرعاية الصحّية الأولية وهي الخطوة الأهم على درب الرعاية الشاملة.
للأسف، لا تُنفق البلدان المنخفضة والمتوسّطة الدخل سوى ثلث موازنتها المخصّصة للصحّة على الرعاية الأولية. قسّمنا البلدان إلى مجموعات وفرزنا المجموعات على حدة لإظهار الفجوة بين البلدان الأكثر والأقل نمواً. والرعاية الصحية في البلدان الرئيسية ستقطع شوطاً طويلاً نحو تغطية 400 مليون شخص يفتقرون الى الخدمات الصحية الأساسية.
الهدف: ضمان التغطية الصحية الشاملة للجميع.
المؤشر الاجتماعي والديموغرافي هو مقياس يستند إلى متوسط دخل الفرد، والتحصيل العلمي، ومعدل الخصوبة الكلي.
درجة الأداء بالنسبة الى الخدمات الصحية الأساسية
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030المؤشر الاجتماعي - الديمغرافي مرتفع/منخفض
199020162030
0
50
100
45
60
67
مرتفع
منخفض
63
69
97
التدخين
هذا الرسم البياني مشجّع، ولكنه يقلّل من أهمية انتشار تعاطي التبغ بسبب تعريفه الراهن المحدود للتدخين واستبعاد منتجات التبغ خارج التدخين.
على الرغم من ذلك، تضاعف عدد الأشخاص الذين شملهم تدبيراً واحداً على الأقل لمكافحة التبغ بأربعة أضعاف منذ اعتماد اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ في العام 2003. وتبقى علامة استفهام كبرى في ما سيحدث في أفريقيا حيث ترى شركات التبغ فرصةً لها. وتشكّل القوانين الصارمة لمكافحة التبغ أهميةً حاسمةً للحفاظ على التوجّه إلى التخفيض.
الهدف: تعزيز تنفيذ اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ في جميع البلدان.
انتشار التدخين اليومي في الفئات السكانية التي يبلغ عمرها 10 سنوات وما فوق
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعنا
199020162030
0
15
30%
22%
16%
13%
15%
12%
اللقاحات
تشكّل اللقاحات إحدى أبرز قصص النجاح على مستوى الصحّة في العالم.
اليوم، وأكثر من أي وقت مضى، يتمّ تحصين وحماية المزيد من الأشخاص ضدّ عدد أكبر من الأمراض. تقضي الخطوات التالية لبرامج التحصين بمحاربة الجمود عبر البحث عن جيوب عدم الإنصاف في البلدان المختلفة – حتى في تلك التي تسجّل معدّلات متوسطة مرتفعة – وتغطيتها بمجموعة كاملة من اللقاحات المنقذة للحياة. لقد قسّمنا البلدان إلى مجموعات وفرزنا المجموعات على حدة لإظهار الفجوة بين البلدان الأكثر والأقل نمواً.
الهدف: دعم البحوث وتطوير اللقاحات والأدوية للأمراض المعدية وغير المعدية التي تؤثر أساساً على البلدان النامية، وتوفير إمكانية الحصول على الأدوية واللقاحات الأساسية بأسعار معقولة. المؤشر الاجتماعي - الديمغرافي هو مقياس يستند إلى متوسط دخل الفرد، والتحصيل العلمي ومعدل الخصوبة الكلي.
المؤشر الاجتماعي والديموغرافي هو مقياس يستند إلى متوسط دخل الفرد، والتحصيل العلمي، ومعدل الخصوبة الكلي.
نسبة السكان المستهدفين الذين تغطّيهم ثمانية لقاحات، شرط إدراجها في جداول اللقاحات الوطنية
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناالمؤشر الاجتماعي - الديمغرافي مرتفع/منخفض
199020162030
0
50
100%
73%
89%
93%
مرتفع
منخفض
90%
97%
الصرف الصحّي
يستند هذا الرسم البياني إلى بيانات تظهر أنّ التحسّن على مستوى الصرف الصحّي مرهون بتمكين المزيد من الناس من الاستفادة من أنابيب المجارير ومحطّات معالجة المياه العادمة وهي مكلفة وغير عملية في أماكن كثيرة.
نحن مقتنعون من أنّنا سنشهد على المزيد من التقدّم عبر اتباع أساليب آمنة في جمع ومعالجة المزيد من النفايات البشرية التي يتم تجميعها حالياً في المراحيض المحفورة وخزانات الصرف الصحّي وعبر إدخال دورات المياه المبتكرة التي تقتل العوامل الممرضة من دون الاعتماد على المجارير.
الهدف: تحقيق إمكانية الوصول الى خدمات الصرف الصحي الملائمة والمنصفة والنظافة للجميع، ووضع حد للتغوّط في الهواء الطلق مع إيلاء اهتمام خاص لاحتياجات النساء والفتيات وفئة المعرّضين.
انتشار السكان الذين يستخدمون الصرف الصحي غير المأمون أو غير المحسن
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناإذا تراجعناهدف العام 2030
199020162030
0
30
60%
57%
33%
23%
32%
20%
2%
الخدمات المالية للفقراء
خلافاً للرسوم البيانية الأخرى، يعود الرسم الراهن إلى العام 2005 فقط عندما بدأ صندوق النقد الدولي بجمع البيانات.
يظهر ارتفاع عدد الحسابات بنسبة 75% في غضون عقد واحد الآفاق المذهلة التي تفتحها الخدمات المالية الرقمية. ولكن، لا يعني مجرّد امتلاك حساب الإدماج المالي إذ يتعيّن على الأشخاص استعمال الحسابات عوضاً عن الخدمات غير الرسمية المكلفة. لذا، يتوجّب على المصارف وعلى غيرها من شركات التكنولوجيا المالية الابتكار من أجل تلبية حاجات الفقراء الأكثر إلحاحاً.
الهدف: تعزيز قدرة المؤسسات المالية المحلية على تشجيع وتوسيع فرص الحصول على الخدمات المصرفية والتأمينية والمالية للجميع. بيانات صندوق النقد الدولي لعامي 2005 و2008. بيانات البنك الدولي لعامي 2011 و2014. توقّعات بيانات معهد ماكينزي العالمي للعام 2015 وما بعد.
نسبة البالغين (15 سنة وما فوق) الذين لديهم حساب في مصرف أو مؤسسة مالية أخرى أو مع مزوّد خدمة للمال المنقول
الإسقاط الحاليإذا تقدّمناهدف العام 2030
200520162030
0
50
100%
37%
65%
82%
92%
97%
التعليم
من السهل نسبياً إحصاء الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة.
ولكن، هذا لا يفيدنا عن التحصيل العلمي لهؤلاء الأطفال. حوّلت أهداف التنمية المستدامة عن حقّ التركيز على مجرّد الكمّية (مثلاً: الالتحاق وإكمال الدراسة) إلى التركيز على كمّية وجودة التعليم على حدّ سواء. ولكن، يصعب قياس النوعية (أي الإنجازات). فكثيرة هي البلدان التي لا تنتج بيانات مفيدة عن التعليم، ناهيك عن البيانات التي تسمح بإقامة مقارنة على المستوى العالمي. تقضي الخطوة الأولى بإعداد تقييمات وطنية شاملة أفضل، لاسيما بالنسبة إلى الصفوف الأولى. فلا بد أن نعرف بشكل مبكر ما إذا كان الأطفال قادرين على القراءة وهذا شرط أساسي لأي تعليم إضافي.
نسبة الأطفال والشباب في الصفّ الثاني والثالث في نهاية المرحلة الابتدائية؛ وفي نهاية المرحلة الثانوية الدنيا ممّن لديهم مستوى أدنى على الأقل من الكفاءة في القراءة والرياضيات، حسب الجنس
199020162030
بيانات غير كافية
النوع الاجتماعي
متى تمتّعت المزارعة صاحبة الحيازات الصغيرة بحقوق مضمونة في أرضها، تغيّرت حياتها.
هذا يمنحها سلطةً أكبر على التفاوض ضمن الأسرة وعليه، وقعاً أكبر على مستقبل عائلتها. تشمل أهداف التنمية المستدامة هدفاً صريحاً يتعلّق بتمكين النساء والفتيات، إنّما يمكننا أن نلمس إلى أي مدى أهملنا هذه المسألة حيث ثلاثة مؤشّرات فقط من أصل المؤشّرات الأربعة عشر المدرجة ضمن هذا الهدف تتمتّع ببيانات مرجعية كافية وهي قابلة للتتبّع. عندما اعتُمد مؤشر حيازة الأراضي حسب الجنس، لم يكن هنالك من اتفاق بعد حول كيفية قياسه. منذ ذلك الوقت، اتفقت الأمم المتحدة على تعريفٍ ومعايير ومنهجية. ويبقى علينا اختبار هذه المقاربة وضمان أنّ البلدان مجهّزة لتتبّع هذا المؤشّر بانتظام. فمتى توفّرت لنا البيانات، لأصبح من الأسهل تصميم السياسات والبرامج الممكّنة للنساء والفتيات.
نسبة السكان الزراعيين الذين لديهم ملكية أو حقوق آمنة على الأراضي الزراعية، حسب الجنس؛ ونسبة النساء بين المالكين أو أصحاب الحقوق في الأراضي الزراعية، حسب نوع الحيازة
199020162030
بيانات غير كافية
الزراعة
تكتسب الزراعة أهمّية أساسية في ما يتعلٌّق بالتخفيف من الفقر. لذا، لا بد من تتبّع إنتاجية ودخل المنتجين الصغار. ولكن، كثيرة هي البلدان التي لا تجمع البيانات العائدة إلى الزراعة بطريقة جدّية لأنّها عملية بطيئة ومكلفة.
يتم حالياً تطوير "المسح الزراعي المتكامل" (AGRIS) وهو منهجية جديدة وفعّالة تسمح بجمع البيانات العالية الجودة بكلفة معقولة. تستعمل هذه المنهجية مقاربة الوحدات حيث تجمع البلدان مصادر بيانات مختلفة وتستعمل استراتيجيات فعّالة لجمع العيّنات من أجل التوصّل إلى صورة دقيقة عن الواقع. تقضي الأولوية الآن باختبار "المسح الزراعي المتكامل" والمصادقة عليه بسرعة والتأكّد من أنّ الجهات المانحة تساعد البلدان على تنفيذه والارتقاء به.
حجم الإنتاج لكل وحدة عمل حسب فئات المشاريع الزراعية / الرعوية / الحرجيةا
199020162030
بيانات غير كافية

المرض والفقر يمكن حلّهما وهذا واقع. وندعو الجميع إلى التركيز على الجزء "الذي يمكن حلّه" في المعادلة. بوسعنا نحن أن نقرّر النسبة التي يمكن حلّها. لنكن طموحين إذاًّ. ولنكن قادة.

سنعمل على نشر هذا التقرير سنوياً حتّى العام 2030 لأنّنا نودّ أن يستوحي القادة من خلال إظهار ما يمكن تحقيقه وأن يتسلّحوا بالأدلّة والمعرفة حول كيفية التمتّع بفعالية أكبر.

تابع آخر المستجدات عبر البريد الإلكتروني

إشترك للحصول على تحديثات من مؤسسة بيل وميليندا غيتس عبر البريد الإلكتروني.

العودة للأعلى

أنت الآن مشترك في قائمتنا البريدية.

العودة للأعلى

مصادر وحواشي

اخترنا في هذا التقرير 18 مؤشراً من مؤشرات أهداف التنمية المستدامة الـتي يبلغ عددها 232 مؤشراً. وفي ما يلي مصادر بيانات الرسوم البيانية. وحيثما يكون لمعهد القياسات الصحّية والتقييم تعريفٌ لمقياسٍ يحتاج إلى مزيد من التوضيح، فقد أدرجنا تفاصيل إضافية أدناه. إن الأهداف العالمية لعام 2030 المدرجة في الرسوم البيانية توضح التقدّم الذي يسعى العالم إلى تحقيقه. وبعض مؤشرات أهداف التنمية المستدامة لها هدفٌ عالميّ قابل للقياس (مثل وفيات الأمهات)، والبعض الآخر له هدف قطري قابل للقياس (مثل وفيات الأطفال والمواليد الجدد)، وهو ما قدّرناه استقرائياً على المستوى العالمي. وبالنسبة للمؤشرات الأخرى، استخدمنا أهداف منظمة الصحة العالمية المقترحة لعام 2030 (على سبيل المثال فيروس نقص المناعة البشرية، والملاريا والسل).

الفقر

هومي خاراس، ذي بروكينغز إنستيتوشيون، مراسلات شخصية، يوليو/ تموز 2017

الخدمات المالية للفقراء

تستند البيانات العالمية لسيناريوهات "إذا كنا نتقدم" والإسقاطات الحالية الى المصادر التالية:

2005 و2008: صندوق النقد الدولي، مسح الوصول المالي، http://data.imf.org/FAS

2011 و2014: البنك الدولي، قاعدة بيانات الإدماج المالي العالمي (المؤشر المالي العالمي)، http://datatopics.worldbank.org/financialinclusion/

ج.مانيكا، س. لوند.، م. سينغر، أ. وايت، ك. بيري، "التمويل الرقمي للجميع: تعزيز النمو الشامل في الاقتصادات الناشئة"، معهد ماكينزي العالمي، سبتمبر/ايلول 2016. http://www.mckinsey.com/global-themes/employment-and-growth/how-digital-finance-could-boost-growth-in-emerging-economies

إ. فيلد، ر. باند، ن. ريغول، س. شانر، وسي تي. مور، "على حسابها: هل أن تعزيز الرقابة المالية للمرأة يقوّي اليد العاملة النسائية؟" 15 نوفمبر/تشرين الثاني http://scholar.harvard.edu/files/rpande/files/on_her_account.can_strengthening_womens_financial_control_boost_female_labor_supply.pdf

و. جاك وت. سوري، "الآثار الطويلة الأمد للمال الرقمي على الفقر والجندر"، مجلة العلوم (Science)، 9 ديسمبر/كانون الأول 2016. http://science.sciencemag.org/content/354/6317/1288

الرسوم البيانية الأخرى

التقديرات من معهد المقاييس الصحّية والتقييم في جامعة واشنطن. منهجيات السيناريوهات: تُستمدّ سيناريوهات "إذا كنا نتقدم" من تحديد معدلات التغيير إلى المئين الـ 85 لمتوسط معدلات التغيير السنوية التاريخية في مختلف البلدان. تُستمدّ سيناريوهات "إذا كنا نتراجع" من تحديد معدلات التغيير إلى المئين الـ 15 لمتوسط معدلات التغيير السنوية التاريخية في مختلف البلدان. وتستند الإسقاطات الحالية إلى الاتجاهات السابقة.

لمزيد من المعلومات حول بيانات معهد المقاييس الصحّية والتقييم، يرجى زيارة الموقع التالي: http://healthdata.org/globalgoals

لمزيد من التفاصيل حول تعاريف معهد المقاييس الصحّية والتقييم للمؤشرات التالية:

أمراض المناطق المدارية المهملة

قام معهد المقاييس الصحّية والتقييم بقياس انتشار 15 مرضاً من أمراض المناطق المدارية المهملة التي تُقاس حالياً في دراسة العبء العالمي للأمراض: داء المثقبيات الأفريقي البشري، وداء شاغاس، وداء المشوكات الكيسي، وداء الكيسات المذنبة، وحمّى الضنك، وداء المثقوبات المنقولة بالغذاء، ودودة غينيا، وعدوى الديدان الخيطية المعوية، وداء الليشمانيات، والجذام، وداء الخيطيّات اللمفاوي، وداء كلابية الذنب، وداء الكَلَب، والبلهارسيا والتراخوما.

التغطية الصحية الشاملة

يغطّي مؤشر التغطية الصحية الشاملة تسعة تدخّلات تتبّع ومخاطر معدلات الوفيات المعمّمة من 32 سبباً قابلاً للرعاية الصحية الشخصية. وتشمل تدخلات التتبّع: تغطية التلقيح (تغطية ثلاث جرعات من لقاح الخُناق والسّعال الديكي والكزاز DPT، ولقاح الحصبة، وثلاث جرعات من لقاح شلل الأطفال الفموي أو لقاح شلل الأطفال المعطّل)؛ والحاجة إلى وسائل منع الحمل الحديثة؛ وتغطية العيادات ما قبل الولادة ANC؛ وتغطية القبالة الماهرةSBA ؛ ومعدلات الولادة داخل المنشأة وتغطية العلاج المضاد للفيروسات القهقرية بين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. وتشمل الأسباب الـ 32 التي تخوّل الحصول على الرعاية الصحية الشخصية كلّ من السلّ وأمراض الإسهال والتهابات الجهاز التنفّسي السفلي والتهابات الجهاز التنفّسي العلوي والخناق والسعال الديكي والكزاز والحصبة واضطرابات الأمّهات واضطرابات حديثي الولادة، وسرطان عنق الرحم، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان الجلد، وسرطان الثدي، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الرحم، وسرطان الخصية، وسرطان الغدد الليمفاوية من نوع هودجكين، وسرطان الدم، وأمراض القلب الروماتيزمية، ومرض القلب الإقفاري، والأمراض الدماغية الوعائية، وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، والتهاب الزائدة الدودية، والفتق، ومرض القرحة الهضمية، وأمراض المرارة والصفراوية، والصرع، والسّكري، وأمراض الكلى المزمنة، وخلل القلب الخُلُقي والآثار السلبية للعلاج الطبي.

ثم قام معهد المقاييس الصحّية والتقييم بقياس 41 مؤشراً على مقياس من 0 إلى 100. وتعكس علامة 0 أسوأ المستويات التي لوحظت بين عامي 1990 و2016، وتعكس علامة 100 أفضل المستويات التي لوحظت. وأخذوا المتوسط الحسابي لهذه المؤشرات الـ41 لرصد مجموعة من الخدمات الصحية الأساسية المتعلقة بالصحة الإنجابية وصحة الأمهات والمواليد الجدد والأطفال؛ والأمراض المعدية؛ والأمراض غير المعدية؛ والقدرة على الخدمة والوصول.

اللّقاحات

شمل معهد المقاييس الصحّية والتقييم في قياسه اللّقاحات التالية: الخُناق والسّعال الديكي والكزاز DPT (ثلاث جرعات) والحصبة (جرعة واحدة) ولقاح السلّ BCG ولقاح شلل الأطفال (ثلاث جرعات) ولقاح التهاب الكبد باء (ثلاث جرعات) ولقاح النزلة الترفية من نوع باء (Hib، ثلاثة جرعات) واللقاح المضاد للمكوّرات الرئوية (PCV، ثلاث جرعات) ولقاح الفيروسة العجلية (جرعتين أو ثلاث جرعات). واستخدم معهد المقاييس الصحّية والتقييم المتوسط الهندسي لتغطية هذه اللقاحات الثمانية، على أساس إدراجها في الجدول الوطني للّقاحات.

الصرف الصحي

قام معهد المقاييس الصحّية والتقييم بقياس الأسر المعيشية التي لديها مرافق صرف صحي بالأنابيب (موصولة بشبكة الصرف الصحي)؛ والأسر المعيشية التي لديها مرافق صحية محسّنة غير موصولة بشبكة الصرف الصحي (مراحيض محفورة، مراحيض محسّنة التهوية، مراحيض محفورة مع بلاطة، مراحيض سماد)؛ والأسر التي تفتقر إلى الصرف الصحي المحسّن (مراحيض دافقة لا تكون موصولة بشبكة الصرف الصحي أو خزان الصرف الصحي، ومراحيض محفورة تفتقر الى بلاطة أو حفرة مفتوحة، أو دلو، أو مراحيض معلّقة، أو مراحيض محفورة معلّقة، ومَرافق مشتركة، أو لا مَرافق)، على النحو المحدّد في برنامج الرصد المشترك.

القصص وراء البيانات

© مؤسسة بيل ومليندا غيتس2017. كافة الحقوق محفوظة.